تطبيق هاتفي ينقد حياة شاب امريكية


   تمَكّنت أسرة أميركية، حديثا، مأن تنقذ ابنتها من وفاة محقق بفضل تنفيذ هاتفي، وأوصت الآباء والأمهات بالاعتماد عليه، لأجل معاونة "فلذات أكبادهم" نحو الاحتياج.

   وفوجئت أسرة في ولاية نورث كارولينا، بأن ابنتها البالغة من السن 17 سنة تأخرت بالخارج، ولم تعد إلى المنزل بصرف النظر عن إجابات العشية.

   وحين حاولت الأم أن تتصل بابنتها المراهقة، لم تتلق أي جواب، وعندها، أدركت أن أمرا خطيرا قد حصل، ما استمرت ماكي سميث، غير قادرة على التجاوب. 
وبعد فشل مساعي التواصل الهاتفي، لجأت الأم إلى تنفيذ "اعثُر على أصدقائي" Find My Friends، الذي يتيح لمن يستخدمه أن يحدد المقر الذي يبقى فيه رفاقه، إلا أن شريطة أن يكونوا موافقين على هذا.

   وحين اطلعت الأم على موقع الابنة، انتقلت بشكل سريع إلى الموضع، ووجدت أن "المختفية" كانت في عربة محطمة من جراء حادث انزلاق على الطريق نتيجة لـ المطر.

   وظلت الابنة معلقة في المركبة، ولم تستطع أن تمسك بهاتفها حتى تواصل مع الناس بالخارج.

   وقالت الابنة إنها سعيدة بالعثور عليها، لأنها كانت ستهلك لو دامت في العربة بين الشجر، وحذرت البنات بأن يستفدن من التطبيق، لأنه من الممكن أن يكون حاسما في حالات كثيرة.

ليست هناك تعليقات